العثور على قبر طبيب من القرن الأول الميلادي في هنغاريا

منذ 1 سنة 126

loader

arrow-right arrow-left

عثر علماء الآثار من جامعة بودابست الهنغارية على قبر قديم عمره عدة قرون لرجل، فيه أدوات جراحية.

ويشير موقع الجامعة إلى أن علماء الآثار عثروا على قبر رجل عاش في القرن الأول الميلادي بالقرب من بلدة ياسبرن في هنغاريا، وقد قرر العلماء أن هذا القبر يعود لطبيب دفن مع أدوات جراحية.

ويضيف الموقع: من ضمن الأدوات الجراحية التي عثر عليها العلماء في القبر مشارط مصنوعة من سبائك نحاسية مطلية بالفضة، وشفرات فولاذية قابلة للاستبدال، وملاقط وإبر وحجر خاص، ربما كان يستخدم لخلط مكونات الأدوية.

وتعتبر الأدوات التي عثر عليها العائدة إلى القرن الأول الميلادي راقية جداً. والمثير في الأمر أن العلماء لا يمكنهم تحديد سبب وجود طبيب مع أدوات عالية الجودة في هذا المكان البعيد الذي يقع حالياً غرب هنغاريا وكان في القرن الأول تحت سيطرة روما. وكانت هذه الفترة انتقالية، وكان القلط (Celts) يعيشون في هذه المنطقة.

ووفقاً للباحثين، توفي الطبيب عن عمر 50-60 عاماً ولم يعثر على أثر لإصابات أو أمراض في رفاته. ولم يتمكن العلماء من تحديد ما إذا كان من سكان المنطقة أم لا. ولكن وفقاً لإحدى الفرضيات، يفترض أنه كان في زيارة إلى مريض. لذلك يخطط العلماء لإجراء سلسلة من الاختبارات الإضافية لتحديد ذلك.