السوداني يهاجم ترمب والقضاء العراقي يذكّر بأوامر القبض عليه

منذ 3 أسابيع 79

خلال مهرجان في ذكرى مقتل سليماني والمهندس

الجمعة - 13 جمادى الآخرة 1444 هـ - 06 يناير 2023 مـ رقم العدد [ 16110]

السوداني خلال كلمة في ذكرى مقتل سليماني والمهندس (واع)

بغداد: فاضل النشمي

فيما هاجم رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، بشدة، أمس الخميس، إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، ذكر رئيس مجلس القضاء فايق زيدان، بأوامر القبض الصادر بحق ترمب على خلفية أوامر أصدرها لقتل قائد فيلق «القدس» الإيراني السابق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس بغارة جوية قرب مطار بغداد الدولي مطلع عام 2020.
انتقادات السوداني وتذكير زيدان وردا خلال كلمات ألقيت في المهرجان الرسمي الذي أقامته هيئة الحشد ببغداد في الذكرى السنوية الثالثة لمقتل سليماني والمهندس.
وقال السوداني خلاله كلمته: إن «قيام الإدارة الأميركية السابقة بهذا العمل يعد اعتداءً صارخاً على الأرض والسيادة العراقية وهو مدان بجميع الأعراف والقوانين الدولية، كما أنه عمل خطير كان يمكن أن تؤدي تداعياته إلى تهديد الأمن والاستقرار في المنطقة جمعاء».
وأضاف، أن «استهداف قيادة كان لها الدور البارز في دفع الهجمة الإرهابية الخطيرة على العراق والمنطقة في أثناء المعركة لا يعبر عن احترام للاتفاقيات الثنائية وعلاقات الصداقة بين الدولتين».
وتابع، أن «من الواجب هنا أن نستذكر في هذا اليوم بطولات قادة النصر في ميادين الوغى وتصديهم لأعتى جماعة إرهابية متطرفة عرفها تاريخنا المعاصر».
وأشار السوداني إلى أن حكومته «تعمل على بناء الأساس المتين للسيادة العراقية، عراق مستقل في سياساته، يبني علاقاته على أساس المصالح المشتركة مع المجتمع الإقليمي والدولي ويحافظ على سيادة أراضيه ومياهه ويمنع الاعتداء على البلد وأهله وضيوفه».
بدوره، وصف رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق فائق زيدان الذي حضر مهرجان الذكرى، عملية قتل سليماني والمهندس، بأنها «جريمة غادرة ليس لها أساس قانوني».
وقال زيدان كلمة ألقاها إن «مسؤولية القضاء في محاسبة من ارتكب الجريمة بحق قادة النصر مضاعفة، ولن يتردد باتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يثبت عليه دليل اشتراكه في جريمة اغتيال قادة النصر» (بحسب قوله).
وذكر زيدان، أن «القضاء أصدر مذكرة قبض بحق الرئيس الأميركي السابق الذي اعترف بارتكابه الجريمة». في إشارة إلى مذكرة الاعتقال التي أصدرها القضاء مطلع يناير (كانون الثاني) 2021، ضد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، ضمن التحقيق الخاص باغتيال سليماني والمهندس. واستندت المذكرة إلى أحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي النافذ المتعلقة بالقتل العمد وتصل عقوبتها إلى الإعدام.
وكان عباس علي كداخدائي المسؤول الإيراني عن ملف المتابعة القانونية لقضية اغتيال سليماني، أعلن الأربعاء الماضي، أن وفداً قضائياً عراقياً سيزور طهران هذا الأسبوع، للتباحث بشأن قضية اغتيال قاسم سليماني.
وقال كداخدائي في تصريحات صحافية: «لحسن الحظ، كان هناك تعاون جيد من الجانب العراقي منذ بداية هذه القضية وقد عقدت اجتماعات ثنائية بين خبراء إيرانيين وأصدقائنا العراقيين، ومن المقرر أن يقوم وفد من المسؤولين القضائيين العراقيين بزيارة إيران (الأسبوع المقبل) وسيعقد لقاءات بهذا الخصوص».
وذكر أن «التعاون كان جيدا بيننا حتى الآن وأنهم (العراقيون) ساعدونا في جمع الأدلة، لكن لديهم معاذير أيضاً، ونحن نتوقع منهم القيام بنشاط أكبر وخاصةً مع مجيء الحكومة الجديدة في العراق، هناك تطور يحصل، وعلى أي حال هناك التزامات واتفاقيات بين العراق والحكومة الأميركية».


العراق أخبار العراق أخبار إيران