السفير الإسرائيلي بالأمم المتحدة عن محمود عباس: "ليس شريكا للسلام"

منذ 6 أشهر 55

القدس (CNN)— قال سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان إن عباس "ليس شريكا للسلام"، وذلك ردا على خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (أبو مازن)، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخميس.

وفي مقطع فيديو، وبخ إردان عباس قائلا: "قبل أسابيع قليلة، دافع الرئيس عباس عن هتلر وألقى باللوم على اليهود بسبب تعرضهم لمجزرة في الهولوكوست. واليوم، وقف على هذه المنصة ووصف الهجمات الإرهابية الفلسطينية الشريرة بأنها (مقاومة سلمية)".

واختتم إردان تصريحاته قائلا: "دعوني أكون واضحا: الإرهاب هو الإرهاب هو الإرهاب. لقد أثبت الرئيس عباس اليوم أنه ليس شريكا للسلام، وأنه منفصل تماما عن الواقع، ولا صله له به".

وقال رئيس السلطة الفلسطينية في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن السلام لا يمكن أن يسود في الشرق الأوسط، ما لم يتمتع شعبه "بكامل حقوقه الوطنية المشروعة".

وبدا أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس حذر، الخميس، من محاولة تهميش شعبه في أي اتفاق تطبيع محتمل بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية.

وقال عباس في كلمته أمام الدورة الثامنة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة: "من يتصور أن السلام يمكن أن يسود في الشرق الأوسط دون أن يتمتع الشعب الفلسطيني بكامل حقوقه الوطنية المشروعة، فهو مخطئ".

لم تكن تلك الجملة الافتتاحية موجودة في تصريحات عباس المعدة، والتي تم مشاركتها مع وسائل الإعلام.

ودعا عباس إلى "قبول دولة فلسطين عضوا كاملا في الأمم المتحدة، وشكك في الاعتراف الدولي بإسرائيل، ولكن ليس بـ(دولة فلسطين)، حسب قوله.