الزميل محمد السيد يعرض برنامجه الانتخابى بالنقابة الفرعية للصحفيين بالإسكندرية

منذ 1 سنة 154

زار الزميل محمد السيد الصحفي بجريدة اليوم السابع، والمرشح لعضوية مجلس نقابة الصحفيين "تحت السن" رقم 26 النقابة الفرعية للصحفيين بالإسكندرية، وذلك لعرض برنامجه الانتخابى الداعم للجماعة الصحفية.

ووجه محمد السيد خالص الشكر والتقدير للكاتب الصحفى الأستاذ رزق الطرابيشى نقيب النقابة الفرعية للصحفيين بالإسكندرية، وأعضاء مجلس النقابة الفرعية رامى ياسين وهاني العوضي وشيرين العقاد وعمرو حافظ وأحمد سليم وطارق إسماعيل والأستاذ فكرى عبد السلام و محمد معوض وأحمد بسيونى ومحمد الجزار وأسماء بدر وجاكلين منير وكل الزملاء الأعزاء بمحافظة الإسكندرية على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال.

واستعرض الزميل محمد السيد برنامجه الانتخابى الذى يتلخص فى حزمة من الخدمات للزملاء الصحفيين، والتى منها تدشين خط ساخن فى النقابة للتواصل مع كل الأعضاء وخدمتهم على مدار 24 ساعة؛ بما يُتيح مسارًا سهلًا للتواصل وعرض المشكلات وحلِّها من خلال خدمة مُمتدّة من الموظفين والمستشارين القانونيين، وبتنسيق مُتواصل مع هيئة المكتب والنقيب، وتدشين مكتب الاتصال الخدمى لتلقّى شكاوى وطلبات الزملاء ومُتابعتها، والتنسيق مع كل جهات الدولة؛ من أجل إنجاز المصالح والخدمات وحلّ المشكلات بالاستفادة من تطوير العلاقة مع مؤسَّسات الدولة.

كما شمل عودة (المؤتمر العام للصحفيين) ليكون فعّالية سنوية تتناول الشأن المهنى والنقابى، وتُوفّر مساحة للتواصل بين كل الأجيال من شيوخ المهنة والشباب، للخروج بأفكار وتوصيات تُعزّز الأداء النقابى وتساهم فى تطوير المهنة، والعمل على زيادة ربط الأعضاء بالنقابة من خلال توظيف إمكانات المقر وزيادة المزايا المتاحة على مستوى الخدمات والترفيه؛ بالتوسُّع فى البرامج الفنية والثقافية والأنشطة وعروض الأفلام وتطوير المطعم والكافيتريا وتأسيس يوم ترفيهى شهرى تتجمّع فيه الأسرة الصحفية، وتأسيس (حضانة أطفال) لخدمة الزميلات الصحفيّات، توفر خدمات استقبال ورعاية الأطفال بمقابل مادى بسيط؛ بما يسمح بتنمية موارد النقابة وخدمة الأسرة الصحفية وتوفير مساحة آمنة للأطفال بمواعيد أفضل من الحضانات الخاصة، وبما لا يتعارض مع ظروف العمل اليومية للزميلات.

كما تضمن مُحاربة الكيانات الوهمية ومُنتحلى صفة الصحفيين بالتنسيق مع وزارة الداخلية والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بما يسمح بمُراجعة تراخيص الإصدارات المخالفة للقانون، وحصر مهنة (الصحفي) فى الأوراق والمعاملات الرسمية على أعضاء نقابة الصحفيين فقط، وتنمية موارد النقابة بأنشطة وبرامج نوعية، من خلال استغلال الإمكانات المتاحة مثل الأدوار غير المُستغلّة، أو مركز التدريب المتطوّر، عبر بروتوكولات تعاون مع المؤسَّسات والقنوات والجامعات لتوفير خدمات التدريب والتأهيل بمقابل من تلك المؤسّسات، وفصل استحقاق عضو النقابة لبدل التدريب والتكنولوجيا عن علاقته بمؤسَّسته، على أن يكون مُرتبطًا بالقيد فى جداول النقابة فقط، بغضّ النظر عن استمرار العلاقة التعاقدية بين الصحفى وجريدته أو حالة الملف التأمينى، وتعويض الحالات التى يتعذّر فيها ذلك بالعمل على زيادة بدل البطالة بما يوازى قيمته الحالية مضافًا إليه قيمة بدل التدريب والتكنولوجيا.