الرئيس الإيراني يعلق على تسمم طالبات المدارس في بلاده: "العدو يسعى لزرع اليأس لدى شعبنا"

منذ 2 أشهر 109

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— في أول تعليق له على قضية تسمم العشرات من طالبات المدارس في إيران، اتهم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ما وصفه بـ"العدو" بأنه يعمل عىل "زرع اليأس" في أوساط الشعب الإيراني عبر إثارة هذه القضية، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وفي خطابه أمام أهالي بلدة خورموج بمحافظة بوشهر جنوب البلاد، أعلن رئيسي، أنه "أصدر توجيهات خاصة لوزيري الأمن والداخلية لكشف ومحاسبة من يقف وراء هذه الأعمال" حسب (إرنا).

وزعم الرئيس الإيراني أن من أسماه بـ"(العدو)، يحاول عبر الإخلال بالأمن في المجالات المختلفة، إثارة أعمال الشغب في إيران"، موضحا "أن (العدو) فشل حتى الآن، بفضل تواجد الشعب في الساحة ومواجهته لمخططاته ومنها الحرب المركبة لإيقاف عجلة التقدم في البلاد"، حسب قوله.

وتحدث الرئيس الإيراني عن أن شعار "نحن نستطيع"، لم يتحقق فقط على الصعيدين العسكري والأمني، بل شمل جميع المجالات، وباتت إرادة الشعب تتجسد في كل الساحات لتحقيق الاستقلال والاكتفاء الذاتي، حسبما نقلت عنه "إرنا".

كما أشار الرئيس الإيراني إلى مسيرات "ذكرى انتصار الثورة الإسلامية"، في فبراير /شباط الماضي، موضحا "أن الحضور المشرف للإيرانيين في المدن والقرى والأرياف أفشل مخططات من وصفه بـ"العدو" مجددا، حسب تعبيره.

وبحسب (إرنا)، "فقد تعرضت العديد من التلميذات في مدارس البنات في إيران، منذ حوالي 3 أشهر، إلى حالات تسمم مشبوهة". موضحة أن حالات التسمم بدأت في مدارس مدينة قم، جنوب طهران، ثم انتقلت إلى مدن أخرى في البلاد من بينها العاصمة طهران.

وزعمت (إرنا) في تقرير، مساء الاثنين، أن رئيسة جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في المنفى، مريم رجوي كانت أول من صرح، قبل عدة أسابيع، عن وصول حالات التسمم إلى طهران.