الرؤية المستقبلية لقطاع البترول ترفع شعار "خفض الانبعاثات".. التفاصيل

منذ 1 شهر 68

استعرضت مذكرة رسمية مقدمة من وزير البترول المهندس طارق الملا، إلي لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب برئاسة النائب حسام عوض الله، الرؤية المستقبلية لقطاع البترول والثروة المعدنية، وفي مقدمتها جهود التحول الطاقي وخفض الإنبعاثات في قطاع البترول، والتي تأتي في إطار توجهات الدولة نحو التحول للأخضر. 

وفي هذا الصدد، نستعرض أبرز النقاط للرؤية المستقبلية لقطاع البترول - حسبما تشير المذكرة الحكومية : 

1 إستمرار قطاع البترول والغاز كركيزة أساسية للاقتصاد القومى عن طريق خلق الفرص الإستثمارية في كافة أنشطة القطاع. 

2- تأمين مصادر الطاقة للدولة ودعم الدور الريادي لمصر في المنطقة. 

3- التوسع في تموين السيارات بالغاز الطبيعي المضغوط من خلال تنفيذ خطط لإحلال وتحويل السيارات ولإنشاء وإنتشار محطات تموين السيارات بالغاز. 

4- تعزيز جهود التحول الطاقي وخفض الإنبعاثات في قطاع البترول. 

5- استكمال تنفيذ خطة تطوير قطاع الثروة المعدنية لرفع مساهمته في الناتج المحلى.

يُشار إلي أن وزير البترول المهندس طارق الملا، أكد في تصريحاته الاخيره أمام لجنة الطاقة والبيئة مساعي الوزارة لتعظيم انتاج الغاز الطبيعي في مصر، قائلاً : " فاتحين الباب لتعظيم الاستفادة من الغاز الطبيعي، ونبشركم الفترة القادمة سيكون هناك اكتشافات أكثر". 

وأشار وزير البترول، إلي الاسراع في تنفيذ مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعي، حيث تم تنفيذ 34 مشروعا حتي ديسمبر 2022، بإجمالي استثمارات بلغت 561 مليار جنية. 

وشدد وزير البترول علي توجهات الدولة نحو تعظيم البحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي والتوسع فيه، مشيرا إلي أن معظم الاعمال مع الشركات العالمية في مجالات البحث والاستشكاف تركز علي الغاز الطبيعي. 

ونوه طارق الملا إلي أن استهداف توصيل الغاز الطبيعي لمليون و200 وحدة سكنية سنويا أمر غير مسبوق ونمضي قدما في هذا الصدد، مشيرا إلي استكمال ادخال الغاز الطبيعي ايضا في اطار مبادرة "حياة كريمة".