الحمل المتأخر متى يظهر بالتحليل

منذ 1 سنة 442

الحمل المتأخر متى يظهر بالتحليل وكيف نحسب الحمل إذا كانت الإباضة متأخرة، تحليل الحمل أو اختبار الحمل هي وسيلة للكشف عن وجود هرمون الحمل سواء في الدم أو عن طريق البول، فما هو انسب وقت لإجراء اختبار الحمل، هذا ما سنعرفه في السطور التالية من هذا المقال.

الحمل المتأخر متى يظهر بالتحليل

بعد إخصاب البويضة واختراق الحيوان المنوي لغشائها، تبدأ البويضة المخصبة في رحلتها من المبيض إلى الرحم عبر قناة فالوب، ليستقر الجنين بداخل جدار الرحم ملاصقاً له، وتسمى تلك العملية بعملية الانغراس، تستغرق تلك العملية من ثلاث إلى خمسة أيام على أقصى تقدير، في تلك الأيام تبدأ البويضة المخصبة في الانقسام لتتكون منها مجموعة الخلايا الجنينية، وبمجرد استقرار الجنين في جدار الرحم يبدأ الرحم في إطلاق هرمون موجه الغدد التناسلية المشيمائية البشرية HCG.

تكون نتيجة اختبار الحمل إيجابية فقط إذا ارتفعت نسبة هذا الهرمون في الجسم، وهذا ما يستغرق أسبوعاً تقريباً من بعد الإخصاب للظهور في الدم، أو أسبوعين للظهور في تحليل البول، لذلك ينصح الأطباء دائما بإجراء تحليل الحمل عن طريق الدم أولاً، وأنسب وقت له بعد غياب الدورة الشهرية بيوم واحد، بينما إذا غابت الدورة الشهرية لأكثر من أسبوع، قد يظهر هرمون الحمل في البول بعد ذلك.

في بعض الأشهر قد تتعرض المرأة إلى إباضة متأخرة، وهنا قد لا يظهر هرمون الحمل سريعاً بالدم بعد غياب الدورة الشهرية، لذلك إذا كنت تخططين للحمل في تلك الفترة فلا تتعجلي في تناول  مدرات الطمث، لاحتمالية وجود حمل متأخر، كل ما عليك فعله هو الانتظار لعدة أيام أو لأسبوع إضافي، ثم إجراء اختبار الدم مرة أخرى، وسوف يظهر الهرمون في حالة وجود حمل.

إذا كان الحمل متأخر متى يبان في تحليل الدم

ظهور نتيجة إيجابية في عينة الدم لاختبار الحمل تكون بعد مرور أسبوع فقط من إخصاب البويضة، في الحالات الطبيعية ومع متابعة التبويض يظهر اختبار الحمل إيجابياً قبل موعد الدورة الشهرية، بينما في الحمل المتأخر مع عدم معرفة متى كان يوم التبويض بالتحديد يتم عمل اختبار الدم بعد غياب الدورة الشهرية، يساعدك التحليل الرقمي للحمل على بيان النتيجة بشكل أسرع، فتكرار التحليل عدة مرات يبين لك نسبة هرمون الحمل، فإذا كانت في تزايد فهذا يعني ان هناك حمل حقيقي.

تجربتي مع الحمل المتأخر

تقول إحدى السيدات بأنها كانت تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية، فكانت بطبيعة الأمر تتراوح طولها فيما بين 35 إلى 45 يوماً، مما أدى إلى صعوبة تحديد يوم التبويض بدقة، غابت الدورة الشهرية لمدة 45 يوماً ثم تم إجراء اختبار الحمل عن طريق الدم وكانت النتيجة في بداية الأمر سلبية، بسؤال الطبيب تمت إعادة التحليل بعد المرة الأولى بيومين وما زالت النتيجة سلبية، في اليوم الثالث تمت إعادة التحليل للمرة الثالثة، وفي تلك المرة ظهر هرمون الحمل في عينة الدم وجاءت النتيجة ايجابية.

هل يؤثر الحمل المتأخر على الجنين؟

الحمل المتأخر كلمة لها أكثر من معنى، ما قدمناه في هذا المقال يتحدث عن التبويض المتأخر ووقت الإخصاب المتأخر من الشهر، وهذا لا يؤثر إطلاقاً على الجنين، فهو في النهاية حمل طبيعي نتج عن اتحاد بويضة مع حيوان منوي طبيعي، بينما الحمل المتأخر أو تأخر الحمل، أي أن تكون الأم فوق سن 35 عاماً فقد تتعرض لبعض المشكلات أثناء الحمل ولكن المتابعة الجيدة من بداية الحمل مع الطبيب تجنبك انت وطفلك مشاكل الحمل المتأخر.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating / 5. Vote count:

No votes so far! Be the first to rate this post.