الحكم بالسجن مدى الحياة على منفّذ هجوم ويسكونسن العام الماضي

منذ 1 سنة 117

قضت محكمة في الولايات المتحدة الأربعاء بسجن داريل بروكس، منفّذ هجوم ويسكونسن العام الماضي، مدى الحياة من دون منحه الحق في الحصول على إطلاق سراح مشروط، بعدما أدين بصدم حشد بسيارته خلال عرض أقيم لمناسبة عيد الميلاد. الهجوم الدامي أدى إلى مقتل ستة أشخاص.

ودانت هيئة محلفين في تشرين الأول/أكتوبر داريل بروكس البالغ من العمر 40 عاما بعدة تهم تتعلق بالقتل العمد من الدرجة الأولى وتعريض حياة أشخاص إلى الخطر بشكل متهور والصدم والفرار بعد محاكمة استمرت ثلاثة أسابيع.

وواجه بروكس السجن الإلزامي مدى الحياة خلال جلسة لإصدار الحكم استمرت يومين في مدينة واكيشا حيث وقع الاعتداء في تشرين الثاني/نوفمبر 2021.

وقالت القاضية جينفر دورو "بصراحة، تستحق ذلك". وذكرت بأن بروكس صدم 68 شخصا بسيارته. وأضافت "هناك العديد من العوامل المفاقمة هنا ويصعب صراحة حصرها جميعا". وأشارت إلى "استهتاره الكامل بحياة أي شخص آخر" وامتلاكه سجلا إجراميا سابقا و"غياب أي شعور بالندم لديه".

أدلى الأشخاص الذين نجوا من الاعتداء بشهاداتهم عن المعاناة والصدمة التي عاشوها. وقالت والدة بروكس في معرض دفاعها عنه إن ابنها يعاني من مشاكل نفسية واعتبرت أن نقله إلى مصحة هو القرار الأمثل.

من جهته، أعرب بروكس عن أسفه وأشار إلى أنه لا يفهم سبب ما قام به، وقال "هذا سؤال أطرحه دائما على نفسي وأجد صعوبة في إيجاد جواب له".

viber

قتلت أربع نساء ورجل وفتاة في الثامنة من عمرها في الهجوم بينما أصيب عشرات الأشخاص الذين كانوا يشاركون في العرض أو يشاهدونه. وصدم بروكس حشد الموسيقيين والراقصين والأطفال في شارع وسط واكيشا خلال العرض الميلادي ولم يخفف سرعته أو يحاول تجنّب المسيرة.