"الحرية المصرى": تنمية الدولة فى سيناء أفشل خطط الجماعات الإرهابية

منذ 1 شهر 48

أكد النائب أحمد مهني، نائب رئيس حزب الحرية المصري، والأمين العام للحزب، وعضو مجلس النواب، أن الرئيس السيسي أولى أهمية قصوي لعدد من المناطق التى عانت من التهميش طوال السنوات الماضية، فالدولة عملت على مدار السنوات الماضية على تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في كافة محافظات الجمهورية، ودخل شريان الحياة لكافة المناطق النائية ومن أبرز تلك المناطق التى وصلت إليها المشروعات التنموية، هي سيناء والتى سعت الدولة لتحقيق التنمية الشاملة من خلال مشروعات ضخمة متنوعة.

وقال مهني، إن الدولة قامت بجهود غير عادية لتنمية سيناء وهو ما ظهر حاليا في ظل الأحداث الحالية التي يشهدها العالم، والتى أوضحت مدى أهمية تنمية سيناء، وتوطين المصريين فيها وخلق فرص ومجالات الاستثمار فيها والاهتمام بالبنية التحتية، مضيفا أن المشروعات التنموية فى سيناء خلقت العديد من فرص العمل، التى أستقطبت العديد من الشباب للعمل فى المجالات المتنوعة المختلفة سواء فى الزراعة أو الصناعة.

وأضاف مهني، أن سيناء واجهت حربا ضد الأرهاب وتصدت لها الدولة وأعلن الرئيس أن سيناء أصبحت خالية من الإرهاب، بعد عشر سنوات من محاربته، وأعقبها إطلاق الدولة خطة تنمية شمال سيناء، تنفذ في الفترة من عام 2023 إلى عام 2030، وتتضمن الخطة إنشاء مدن جديدة، وتنفيذ مشروعات تنموية بشمال سيناء، وتم وضع خطط لتنفيذ شبكة متكاملة من الطرق والأنفاق والموانئ والمطارات، وإنشاء وحدات سكنية في مختلف مدن شمال سيناء.

وأشار مهني، إلى أن مخططات الدولة نحو تنمية سيناء أفشل مخططات نحو استغلال سيناء كمرتع لعناصر الإرهاب أو محاولات البعض لتنفيذ مخطط التهجير أهالى غزة لسيناء، فالدولة بذلت جهودا نحو إفشال تلك المخططات والحفاظ على تراب البلد ومحاولات النيل منه، مؤكدا أن سيناء أرض الفيروز ارتوت بدماء شهداء أبناءها ولن يتم التفريط بها ابدا.