الجنايات تودع حيثيات حكم المؤبد لمتهم بقضية داعش ليبيا

منذ 7 أشهر 62

أودعت الدائرة الأولى إرهاب برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، المنعقدة ببدر، حيثيات حكمها القاضي بالسجن المؤبد لمتهم في إعادة محاكمته لاتهامه مع آخرين سبق الحكم عليهم بالانضمام لتنظيم داعش الإرهابي، والاتجار في البشر، وخطف مواطنين وتعذيبهم للحصول من ذويهم على أموال فدية لإطلاق سراحهم، والاتجار بالبشر، وتهريب المهاجرين غير الشرعيين، بقضية داعش ليبيا.

قالت المحكمة في حيثيات حكمها إنها تطمئن لأدلة الثبوت في الدعوي سواء القولية والفنية لإقرار بعض المتهمين في تحقيقات النيابة العامة.

وأكدت الحيثيات أن المتهم وباقي المتهمين ارتكبوا التهم الوارده بأمر الإحالة، وثبوت التهم بحقهم.

وشملت تلك الجرائم اختطاف مواطنين وتعذيبهم بدنيًا للحصول من ذويهم على أموال فدية لإطلاق سراحهم، بالإضافة لارتكابهم جرائم إمداد الجماعة بالأموال والمعلومات.

وباشرت نيابة أمن الدولة العليا تحقيقاتها فيما أسفرت عنه التحريات من اضطلاع المتهم الأول "م.ر"، بالعمل في مجال الهجرة غير الشرعية بالاتفاق مع بعض العناصر البدوية القائمة على تسلل المهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود الغربية للبلاد إلى دولة ليبيا، وتخابره مع عناصر تنظيم داعش الإرهابي وقائد كتائب قوة الردع الإرهابية.

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا من خلال اعتراف المتهم "م .ر" والتسجيلات الصوتية المأذون بها وشهادة المجنى عليهم وذويهم عن تردد المذكور على دولة ليبيا للعمل بها وارتباطه عقب اندلاع الأحداث الليبية بالمتهمين الليبيين عناصر تنظيم داعش الإرهابى واتفاقه معهم على خطف أحد المواطنين المصريين للحصول على فدية مالية كبيرة، فضلًا عن تمكنه بالاتفاق مع العناصر الليبية من خطف 14 مصريًا آخرين فى بداية عام 2017 وقيام أعضاء التنظيم بتعذيبهم وتهديد ذويهم بقتلهم لإرغامهم على دفع مبالغ الفدية.

ونجم عن تلك الأعمال الإرهابية وفاة المجنى عليه "م.ج"، وتولى المتهم "محمد .ر" بمعاونة متهمين آخرين استلام الأموال من ذوى المخطوفين ونقلها لأعضاء الجماعة إذ سلموا أعضاءها قرابة الثلاثة ملايين جنيه مصرى.