التنسيقية تواصل جولات الحوار الوطنى وتناقش قضية تغير المناخ بجامعة الأقصر

منذ 2 أشهر 32

واصلت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، سلسلة لقاءات الحوار الوطني، حيث التقي وفد التنسيقية، الدكتور حمدى محمد حسين، نائب رئيس جامعة الأقصر، والدكتورة شيماء عبد الستار، مستشار رئيس الجامعة لشئون تنمية البيئة، وقيادات وأساتذة وشباب الجامعة، تحت عنوان "مسيرة العمل المناخي.. من ستوكهوم إلى شرم الشيخ"، بمقر مكتبة مصر العامة بالأقصر.

وتحدث وفد التنسيقية عن أهمية التواصل المستمر مع الشباب في بناء "الجمهورية الجديدة"، وإتاحة فرص ومساحات كبيرة للشباب لتقديم آرائهم وأفكارهم، مؤكدا أن القيادة السياسية تؤمن بقدرات الشباب المصرى على التحدي والتفوق في جميع المجالات.

وأكد وفد "التنسيقية" أن الحوار الوطني يناقش جميع المحاور والملفات، وأن الشباب مشارك بشكل كبير فيه، مشيراً إلى أن قضية تغير المناخ من الملفات ذات الأهمية، وأن مصر ستستضيف مؤتمر المناخ بشرم الشيخ الشهر المقبل.

وتنوعت أسئلة شباب جامعة الأقصر لوفد التنسيقية حول فرص العمل والظروف الاقتصادية الصعبة التي تضرب جميع دول العالم، وتفاعل طلاب الجامعة في الجلسة النقاشية، بطرح الآراء والأفكار والمقترحات والشكاوى.

ورحب الدكتور حمدي محمد حسين، القائم بعمل رئيس الجامعة، بأعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وقدم درع جامعة الأقصر لوفد "التنسيقية" لدورهم الفعال في المجتمع المصري، مؤكدا على أهمية التواصل مع الشباب، وأن التنسيقية أصبحت طاقة نور للشباب للمشاركة في جميع المجالات.

فيما تناولت جلسة التوعية بأخطار المتغيرات المناخية، أهمية توعية طلاب الجامعات بمخاطر التغيرات المناخية، كونهم البذرة الأساسية للوعي البيئي والمناخي لمواجهة تلك المخاطر، ولابد أن يكون لمحافظة الأقصر، دورا كبيرا في ذلك كونها رمزا للعمارة المستدامة، حيث استطاعت أن تصمد الآثار المصرية أمام كل المخاطر البيئية التي مرت على البشرية منذ آلاف السنين.

في سياق متصل، نظم وفد من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين زيارة إلي كنيسة العذراء بالأقصر، وذلك في إطار جولات أعضاء التنسيقية للاستماع إلي مشاكل المواطنين ووجهات نظرهم، والتواصل المباشر معهم على أرض الواقع.

والتقي وفد التنسيقية القمص سوريال صدقي، والقمص متياس عبيد، والقس شنودة راتب، وتضمنت الزيارة جولة داخل الكنيسة لشرح تاريخ الكنيسة الذي يعود لمئات السنوات.

وتحدث وفد التنسيقية مع مجموعة من السيدات بالكنيسة عن أهمية الحوار الوطنى والطريق إلى الجمهورية الجديدة، وتطرقوا إلى المشكلات التى تواجههم والتوصيات اللازمة.

وأشاد القمص متياس عبيد، باهتمام ووعي أعضاء التنسيقية، وقال إنه متفائل بمرحلة جديدة في السياسة المصرية.

ضم وفد "التنسيقية" كلا من رشا كليب، نشوى الشريف، عضوا مجلس النواب، وأحمد فوزي، عضو مجلس الشيوخ، ومن أعضاء "التنسيقية" نرمين مصطفى عضو لجنة المناخ بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين عمر السلايمي، محمد عبد المنعم، أحمد جبر .

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق سلسلة كبيرة من الجلسات النقاشية مع المواطنين لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني بكافة محافظات الجمهورية بالإضافة إلى عقد عدة صالونات لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كافة الاتجاهات.

313401970_491883496309014_6728876457879319702_n

313408273_491883592975671_6702776911111579476_n

313412985_491883516309012_5877794678170190215_n

313413332_491883486309015_4745379015586950265_n

313416469_491883562975674_2342634308099792734_n

313418089_491883469642350_3265861460644462179_n

313440818_491883566309007_6540915182139942085_n