التنسيقية تنظم مؤتمرا جماهيريا بالإسكندرية لتعريف المواطنين بالحوار الوطنى

منذ 1 سنة 202

في إطار لقاءات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لتعريف المواطنين بمجريات الحوار الوطني ومحاوره، نظم النائبان محمد إسماعيل عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وعلاء مصطفى عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية مؤتمرًا جماهيريًا في محافظة الاسكندرية.

وطالب الحضور بأهمية الانتهاء من قانون الإدارة المحلية وإجراء انتخابات المحليات لممارسة الرقابة على الجهاز التنفيذي للدولة، كما أن "المحليات" تعد المدرسة الحقيقية لصناعة الكادر السياسي والشعبي، كما تحدث الحضور عن قضية الوعى ومشاكل التعليم والصحة وأهمية المشروعات الصغيرة و المتوسطة . 

وعرض النائب محمد إسماعيل دور التنسيقية فى نشر الوعى وأنها تجربة اثبتت نجاحها في إدارة حوار سياسى بناء، موضحا أن المشاكل التي تواجه الدولة هي تراكمات لسنوات وعقود طويلة ولن تحل إلا بتكامل الشعب والحكومة وجميع المؤسسات وكذلك هناك تحديات عالمية مثل جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية، وما صاحبها من أزمات في الغذاء والطاقة تلقى بظلالها على العالم كله. 

وبدوره، شدد النائب علاء مصطفى، على أهمية الحوار الوطني حيث يأتي في الوقوف على أولويات التحديات والمشكلات التي تواجه المواطنين، في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، في ظل محدودية الموارد، فضلا عن الدور الهام الذي يحدث نتيجة عقد جلسات الحوار الوطني والحوارات المجتمعية في رفع الوعي لدى المواطنين وتوضيح حقيقة التحديات ومعرفة الوضع الاقتصادي والاجتماعي بالأرقام، والاستماع لمشكلاتهم وإيصالها إلى صانع القرار.

كما أوضح النائب أحمد فتحي نائب التنسيقية، ومقرر لجنة الشباب بالحوار الوطني، أهمية وأهداف الحوار الوطنى ومحاوره وكيفية عمله منذ أن دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال افطار الأسرة المصرية، موضحا آليات عمل لجان وأمانات الحوار الوطنى وتلقيها لكل المقترحات فى كل المحاور.

وفي نهاية اللقاء نواب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الشكر للحضور على اهتمام بالمشاركة من كافة الشرائح وأطياف المجتمع بمحافظة الإسكندرية وعلى وعيهم وحبهم لوطنهم .

كما وعدوا الحضور أن نواب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين لن تدخر جهداً في إيصال وجهة نظرا ورؤية المواطنين إلى صناع القرار تمهيدا لرفع التوصيات بها إلى مؤسسة الرئاسة. 

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أعلنت عن إطلاق نوابها سلسلة كبيرة من الجلسات النقاشية مع المواطنين، لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا، التي سيتم طرحها، خلال جلسات الحوار الوطني، بكافة محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى عقد عدة صالونات، لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كافة الاتجاهات.