التعليم أمام "الشيوخ": تضمين المناهج "التربية الصحية " والحفاظ على الجهاز التناسلى

منذ 1 شهر 33

أكد أكرم حسن رئيس الإدارة لتطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم، تضمين كافة المناهج الدراسية بالمراحل التعليمية المختلفة ما يتعلق بالتربية الصحية، بدءاً من التعريف بكيفية غسيل الأيدى وأهمية الأعضاء الأساسية بالجسم فى السنوات الأولى من الدراسة، وصولا إلى آليه الحفاظ على الجهاز التناسيلى والأمراض التى تنتقل بالمرحلة الإعدادية. 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس الشيوخ، برئاسة النائب الدكتور محمد نبيل دعبس، اليوم الثلاثاء، لمناقشة إضافة مادة الثقافة الصحية منهجاً دراسياً لطلبة مرحلة التعليم الأساسى، وذلك فى ضوء الاقتراح برغبة المقدم من النائب محمد صلاح البدرى.

ولفت حسن، إلى أن المناهج حاليا مرتكزة على 3 أسس فى مقدمتها تمكين الطلاب من مهارات القرن، فضلا عن القضايا الأساسية في المجتمع ومنها الصحة والسكان والعولمة وعدم التمييز وهى موزعة على كافة العلوم، إلا أن فكرة المناهج المنفصلة غير مجدية. 

من جانبه، أشار النائب محمد صلاح البدري، إلي أهمية تعريف جموع المواطنين علي أساسيات الصحة العامة، مشيرا إلي أن أزمة انتشار فيروس "كورونا" خلفت فوبيا فأصبح البشر يخافون من انتقال أمراض إليهم هي ليست معدية بالأساس. 

وشدد "البدرى" على أهمية نشر الثقافة الصحية وعدم قصرها على الأطباء، مثل آليه غسل الأيدى، مشيرا إلى أن هناك خلط أيضا بين انتقال العدوي الفيروسية أو الميكروبات، ويمكن استغلال التطور الذي يشهده التعليم منذ 7 سنوات بإضافة مادة حول أساسيات الصحة العامة. 

وأشار "البدري" إلي أن الكوليرا علي سبيل المثال بداية من إلقاء أم حفاض نجلها المصاب في المجاري، ليتنقل بدوره إلي آخرين ليصبح وباء، مما يدفعنا إلي ضرورة الوقوف علي كيفية التخلص الآمن من فضلتنا خاصة الأطفال وكذلك المناديل التي قد تنقل عدوي ليست فيروسية فقط.