"الابتلاء قد يقودك إلى قدر لم تحلم به"... ناجية من السرطان تروي كيف اكتشفت القوة بداخلها

منذ 1 سنة 199

كان خبر إصابتها بسرطان الثدي صادماً بالنسبة لها، لكن رانيا عبدالعزيز تمكنّت من اكتشاف القوة في داخلها، لتساعدها على تخطي هذه الرحلة الصعبة والنجاة من المرض، لتصبح اليوم واحدة من سفيرات جمعية زهرة لدعم مرضى سرطان الثدي في المملكة العربية السعودية.

ويُعد الكشف المبكر هو الحل الأفضل للعلاج، فبحسب منظمة الصحة العالمية، ترتفع نسبة الشفاء من سرطان الثدي بنسبة 90% عند الكشف المبكر عنه، سواء عن طريق صورة الأشعة (الماموغرام) أو بالفحص الذاتي الذي يُعد في غاية الأهمية لكي تتصالح المرأة مع جسدها وتكتشف الشكل والملمس الطبيعي لثديها، وبالتالي تتمكن من ملاحظة أي تغييرات طارئة وتتجه لاستشارة الأطباء على الفور.