الإفراج عن الكوميدي الفرنسي بيار بالماد ووضعه تحت الرقابة القضائية

منذ 2 أشهر 36

أمرت محكمة الاستئناف في باريس الثلاثاء، بالإفراج تحت الرقابة القضائية عن الفكاهي الفرنسي بيار بالماد المودَع رهن الإقامة الجبرية منذ 27 شباط/فبراير، عقب تسببه بحادث مروري مروع تحت تأثير تعاطي الكوكايين، بحسب ما أفاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس.

وكان بالماد (54 عاماً) الذي دخل المستشفى عقب الحادث الذي تسبب به في العاشر من شباط/فبراير في منطقة باريس، أصيب في 26 شباط/فبراير بجلطة دماغية، قد حُبس احتياطياً هناك.

وأمر قاضي التحقيق في مولان بمنطقة باريس والمكلف التحقيق بالحادث، الاثنين بالإفراج عن الفكاهي إلا أنّ استئنافاً من النيابة العامة أفضى إلى تعليق هذا القرار. وقال المصدر القضائي إن محكمة الاستئناف في باريس قررت الثلاثاء "عدم تمديد فترة احتجازه وأمرت بالإفراج عنه".

وأثار بالماد عاصفة قضائية وإعلامية منذ أن صدمت السيارة التي كان يقودها بعد تعاطيه الكوكايين ومخدرات مساء العاشر من شباط/فبراير الحالي مركبة أخرى كانت تسير في الاتجاه المقابل، على بعد حوالى خمسين كيلومترا جنوب باريس.

وتسبب الحادث المروري بإصابات بالغة للركاب الثلاثة في المركبة الثانية، وهم رجل يبلغ 38 عاماً وابنه ذو السنوات الست وشقيقة زوجته البالغة 27 عاماً والتي كانت حاملاً في شهرها السادس لكنّها فقدت جنينها بسبب الحادث.

وذكرت النيابة العامة أنّ بالماد اعترف بأنه تناول الكوكايين والمخدرات الاصطناعية قبل القيادة.

وكان بالماد دين مرات عدة بتهمة تناول المخدرات.