الإعدام للمتهمين بقتل شاب أثناء خروجه من صلاة الجمعة بالإسماعيلية

منذ 3 أسابيع 27

أصدرت محكمة جنايات الإسماعيلية، اليوم الأربعاء، حكمها بالإعدام ضد 3 متهمين قاموا بقتل شاب أثناء خروجه من صلاة الجمعة بقرية السجاعي بمركز ومدينة أبو صوير بالإسماعيلية.

وتعود أحداث الواقعة عندما تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الإسماعيلية من القبض على عدد من المتهمين لارتكابهم واقعة قتل شاب أمام منزله بدائرة مركز ومدينة أبو صوير بقرية السجاعي، والشروع في قتل شقيقه بسلاح ناري، بعد أن وقعت مشاجرة بين أفراد أسرة شقيقه خلال خروجهم من صلاة الجمعة، استخدم فيها الطرف الثاني المتهم الأسلحة النارية، بعد أن بيت النية للمشاجرة وجهزوا الأسلحة الآلية، بسبب الاختلاف على إقامة طريق في أرض مخصصة للمجني عليهما لرفضهما سير السيارات من الأرض الخاصة بهما، للوصول لمنزل المتهمين، رغم أن لهم طريق آخر خاص بهم.

وقام المتهمون بقطع الطريق بقش الأرز وبعض بقايا الأشجار، لمنع مرور الغرباء من طريقهم، وهو ما أغضب جيرانهم، وعلى إثره تشاجروا معهم، وأطلق المتهمين وابل من الرصاص، مما أسفر عن مصرع ماهر إبراهيم أبو تارى، 41 عامًا، بطلق ناري فى البطن، والشروع في قتل شقيق الضحية بعدما أصيب بعدة طلقات خرطوش، كما أصيب والدهم ونقل إلى العناية المركزة.

كان مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، قد تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة أبو صوير يفيد نشوب مشاجرة بين عائلتين في عزبة الشجاعة بمنطقة شعيب التابعة لدائرة مركز أبوصوير، استخدم فيها أحد الأطراف الأسلحة النارية، مما تسبب في مصرع شخص وإصابة شقيقه.

على الفور، انتقل مدير أمن الإسماعيلية، وعدد من القيادات الأمنية إلى مكان الحادثة، وأمر بتشكيل فريق بحث وانتقال ضباط المباحث الجنائية إلى مكان الواقعة وتحديد هوية المتهمين في الجريمة، ونجح رجال مباحث مركز شرطة أبو صوير، في إثنين من المتهمين واعترفا بارتكابهم الواقعة، وأرشدا عن السلاح المستخدم في الواقعة.