الإعدام لعاطل قتل شابا وألقى جثته بمدخل قرية فى السويس لخلافات بينهما

منذ 1 شهر 40

قضت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات السويس، برئاسة القاضي المستشار أحمد حسام النجار وعضوية القاضيين محمد ضياء عبد الظاهر، والوليد حسين، بسكرتارية أحمد سمير، بمعاقبة "عمار .م. م. ه" بالإعدام بتهمة قتل "محمود. ش. ف" عمدًا مع سبق الإصرار.

تفاصيل القضية تعود إلى يوم 27 مايو الماضي، عندما تلقى مأمور قسم شرطة الجناين بلاغًا من المواطنين بالعثور على جثة لشخص بمدخل قرية الشلوفة، وبانتقال المباحث تبين أن الجثة لشخص في العقد الثالث من العمر هو "محمود. ش. ف" 23 عامًا، وبالفحص الظاهري للجثمان تلاحظ وجود ثقوب 4 بالكتفين والابطين ناتجة عن إصابة المجني عليه بأعيرة نارية أحدثت فتحات دخول وخروج، باستدعاء شقيق المجني عليه اتهم "عمار .م. م. ه" عاطل بقتله، وأفاد انه تلقى اتصال من المتهم، أبلغه فيه أنه قتل شقيقه المتوفي وألقى جثته في مدخل قرية الشلوفة مكان العثور عليها، وذلك بسبب خلافات سابقة بينهما.

وعلي الفور تم إلقاء القبض على المتهم وتم عرضه علي النيابة العامة، واعترف تفصيلًا بارتكابه الواقعة عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، لخلافات بينهم، ووجهت له النيابة تهمة إحراز وحيازة فرد خرطوش وطلقة من ذات العيار، وفرد مسدس وعيار ناري للسلاح.

وأصدرت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات السويس، حكمها بإعدام المتهم بعد أخذ الرأي الشرعي في تطبيق العقوبة والقصاص.