الإطلاق الثالث والأخير في 2023.. صاروخ "فيغا" يضع 12 قمراً اصطناعياً في المدار

منذ 7 أشهر 85

وضع الصاروخ الخفيف "فيغا" في المدار ليل الأحد الاثنين 12 قمراً اصطناعياً بعد إطلاقه بنجاح من مركز غويانا الفضائي في كورو بفرنسا، وهي ثالث وآخر عملية إطلاق أوروبية للعام 2023.

وأهم ما حمله الصاروخ "تيوس-2" الذي يشكل قمراً اصطناعياً للمراقبة البصرية عالي الدقة ومن ابتكار وكالة تطوير المعلومات الجغرافية وتكنولوجيا الفضاء التايلاندية، و"فورموسات-7آر/تريتون" وهو قمر اصطناعي علمي مزوّد بنظام لجمع الإشارات المرتدة عن سطح البحر لتجنّب الأعاصير، من وكالة الفضاء التايوانية "تاسا".

وانفصل القمران الاصطناعيان الرئيسيان عن الصاروخ بعد 54 دقيقة من إقلاعه، ودخلاً مداراً متزامناً مع الشمس.

وبعد ساعة و43 دقيقة من إقلاع الصاروخ، وُضعت الأجهزة العشرة الأخرى الموجودة على متنه في مدار منخفض. وقال رئيس شركة "أريان سبايس" ستيفان إسرائيل "إنّها كيوبساتس: أي أقمار اصطناعية صغيرة ومتطورة جداً".

وكانت هذه المهمة ال23 لـ"فيغا" منذ المهمة الأولى في العام 2012، مقررة الجمعة لكنها أُلغيت في اللحظة الأخيرة، لأنّ "عنصراً في عملية الإطلاق لم يكن جاهزاً"، على ما أوضحت "أريان سبايس".

ولن يُستخدم الصاروخ الإيطالي "فيغا سي"، وهو أقوى من "فيغا" ومن ابتكار شركة "أفيو" الإيطالية، في مهمات فضائية قبل الربع الأخير من العام 2024، على ما أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية في الثاني من تشرين الأول/اكتوبر.

وخلال الأشهر الستة الأولى من العام، أطلقت "أريان سبايس" صاروخاً من طراز "أريان 5" لصالح وكالة الفضاء الأوروبية، في حين نفذت شركة "سبايس اكس" الأميركية 43 عملية إطلاق لصاروخ "فاكون 9" أي بمعدل عمليتين تقريباً في الأسبوع، وشركة "سي ايه اس سي" الصينية 18 عملية إطلاق.