الأزهر يحذر الفلسطينيين من "ترك أرضهم وزوال قضيتهم": خيرٌ لكم أن تموتوا "فرسانًا"

منذ 7 أشهر 80

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وجه الأزهر في مصر، الأربعاء، تحية للفلسطينيين "المتمسكين بأرضهم"، وأشار إلى أن مغادرتهم أراضيهم سيكون بمثابة "زوال قضيتهم إلى الأبد"، واتهم إسرائيل بارتكاب "جرائم حرب" في قطاع غزة.

ووجه الأزهر دعوة للحكومات العربية والإسلامية قائلا، في بيان: "الأزهر يطالبُ الحكومات العربية والإسلامية باتِّخاذ موقف موحد في وجه الالتفاف الغربي اللاإنساني الداعم للكيان الصهيوني"، حسب تعبيره، وأردف: "التاريخ لن يرحم المتقاعسين المتخاذلينَ عن نصرة الشعب الفلسطيني".

ووجه الأزهر تحية لـ"صمود" الفلسطينيين، محذرًا إياهم من مغادرة أرضهم، معتبرا أن في ذلك "زوال لقضيتهم إلى الأبد".

وذكر البيان: "جدد الأزهر الشريف تحيته لصمود أبناء فلسطين العزيزة، وتقديره لتشبثهم بأرضهم الغالية، وتمسكهم بالبقاء فوق ترابها، مهما كان الثمن والتضحيات، فالأرض أمومة وعِرضٌ وشرف".

وأضاف البيان: "يوجِّه الأزهر رسالته لأولئك المتمسكين بأرضهم أنه خيرٌ لكم أن تموتوا على أرضكم فرسانًا وأبطالًا وشهداءَ من أن تتركوها حمًى مستباحًا للمستعمرين الغاصبين، واعلموا أن في ترك أراضيكم موتًا لقضيتكم وقضيتنا وزوالها إلى الأبد".

ودعا الأزهر "الدول العربية والإسلامية إلى أن تستشعر واجبها ومسئولياتها الدينية والتاريخية وتسارع إلى تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية على وجه السرعة وضمان عبورها إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة"، مضيفا أن دعم الفلسطينيين عبر القنوات الرسمية "واجب ديني وشرعي والتزام أخلاقي وإنساني".

واعتبر الأزهر أن "استهداف المدنيين من النساء والأطفال والشيوخ العزل وقصف المستشفيات والأسواق وسيارات الإسعاف والمساجد والمدارس والحصار الخانق لقطاع غزة واستخدام الأسلحة الثقيلة والمحرمة دوليا وأخلاقيا هو إبادة جماعية وجرائم حرب مكتملة الأركان ووصمة عار على جبين الصهاينة وداعميهم".

يذكر أن الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع في قطاع غزة بشكل كثيف بعد تعرض مناطق إسرائيلية في "غلاف غزة" ومدن أخرى لهجوم عنيف من جانب حركة "حماس" السبت الماضي، وقد أسفر هجوم حماس عن سقوط ما لا يقل عن 1200 قتيل في حين قُتل 950 شخصا في غزة.