الآلاف يشيعون القيادي بحزب الله وسام الطويل في جنوب لبنان

منذ 1 شهر 39

شارك الآلاف اليوم الثلاثاء في تشييع القيادي بحزب الله وسام الطويل الذي قُتل في هجمة لطائرة مسيّرة إسرائيلية استهدفت سيارة كانت تقله أمس الاثنين في بلدة خربة سلم.

وحُمل جثمان الطويل بعد لفه بعلم حوب الله الأصفر عبر شوارع البلدة حتى تم دفنه.

وقالت سميرة، زوجة شقيق الطويل، أثناء تشييعه: "يجب ألا يعتقد العدو أننا سنخاف يوماً".

وكان الطويل (48 عاماً) قائداً قوة الرضوان السرية التابعة لحزب الله والمنتشرة على طول الحدود مع إسرائيل.

ووقعت الغارة التي استهدفته على بعد حوالي 10 كيلومترات من الحدود الحدود اللبنانية مع إسرائيل، خارج القرى والبلدات التي شهدت تبادل إطلاق النار بين الجانبين خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وهو المقاتل الأعلى رتبة من حزب الله الذي يُقتل منذ أن أدى هجوم حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول على جنوب إسرائيل إلى حرب شاملة في غزة وقتال أقل حدة بين إسرائيل وحزب الله، والذي تصاعد منذ غارة إسرائيلية أسفرت عن مقتل أحد كبار قادة حماس الأسبوع الماضي في العاصمة اللبنانية بيروت.