اضربه زي ما ضربك.. ربة منزل بالفيوم تجبر نجلها على الانتقام من طفل آخر بسبب لعب الكرة

منذ 1 سنة 215
<p>تكثف مباحث الفيوم جهودها لضبط ربة منزل استدرجت طفلًا وقيدته ليصيبه نجلها في وجهه بقطع غائر باستخدام سلاح أبيض &quot;مشرط&quot;، وذلك انتقاما منه لحدوث مشاجرة بينهما خلال لعب الكرة أمام منزله.</p><p>وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى اللواء ثروت المحلاوي مدير أمن الفيوم، إخطارًا من مستشفى الفيوم العام بوصول الطفل مروان محسن محروس 11 سنة مصاب بقطع غائر في الوجه إثر حدوث مشاجرة.</p><p>وتبين من التحريات التي أشرف عليها اللواء حسام أنور مدير إدارة البحث الجنائي، أن مشاجرة نشبت بين الطفل المجني عليه، والجاني قامت على إثرها عفاف.م.ف، ربة منزل باصطحاب نجلها محمد.م.ش 15 سنة، وتقييد الطفل مروان.م، وأجبرت نجلها على الانتقام من المجني عليه، وإحداث إصابة في وجهه قطع غائر باستخدام مشرط انتقامًا منه وفرت هاربة.</p><p>تم تحرير محضر بالواقعة رقم 13757 جنح قسم ثان الفيوم وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.</p><p>وقال محسن محروس والد الطفل المجني عليه، إن مشاجرة نشبت بين نجله ونجل السيدة الهاربة منذ حوالي شهر أثناء لعب الكرة، وتم الصلح بينهما وبعد مرور شهر قامت عفاف.م، والدة الطفل الجاني، باستدراج نجله يوم الجمعة، وقيدته من ذراعيه ليقوم نجلها بإصابته في وجهه قطع غائر 10 سم في الوجه وفرت هاربة هي ونجلها.</p><p>وأكد أنه توجه بنجله المصاب إلى المستشفى، وتم إجراء عملية جراحية له وتوجه إلى قسم ثاني الفيوم، وحرر محضر رقم 13757 جنح قسم ثان الفيوم، وجارٍ استكمال التحقيقات بالنيابة العامة التي أصدرت قرار بضبط المتهمة ونجلها الهاربين.</p><p>&nbsp;</p>