ارتفاع حصيلة الفيضانات في البرازيل إلى 64 قتيلا

منذ 1 سنة 169

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 27/02/2023 - 09:57

أفراد الإنقاذ ينقلون جثة ضحية بعد فيضان في بارا دو ساهي ، منطقة ساو سيباستياو ، ولاية ساو باولو ، البرازيل في 21 فبراير/شباط 2023.

أفراد الإنقاذ ينقلون جثة ضحية بعد فيضان في بارا دو ساهي ، منطقة ساو سيباستياو ، ولاية ساو باولو ، البرازيل في 21 فبراير/شباط 2023.   -  حقوق النشر  NELSON ALMEIDA/

أعلنت السلطات البرازيلية، الأحد، أن حصيلة الفيضانات وانزلاقات التربة، التي نجمت عن هطول أمطار غزيرة في ولاية ساو باولو (جنوب شرق)، نهاية الأسبوع الماضي، ارتفعت إلى 64 قتيلا بعدما كانت الجمعة 54، وما زال هناك شخص في عداد المفقودين.

وقالت سلطات ولاية ساو باولو "حتى الآن، تم تأكيد مقتل 64 شخصا" حددت من بينهم هوية "20 رجلا و17 امرأة و18 طفلا".

وفي غضون 24 ساعة، هطل في مدينة ساو سيباستياو، أكثر من 680 مليمترا من الأمطار، أي أكثر من ضعف المعدل الشهري للمتساقطات، بحسب السلطات المحلية.

وفي هذه المدينة الساحلية البالغ عدد سكّانها 90 ألف نسمة، والواقعة على مسافة نحو 200 كيلومتر من ساو باولو، العاصمة الاقتصادية للبلاد، اجتاح انزلاق تربة حوالى خمسين منزلا.

وبعد أسبوع من العاصفة، ما زال شخص مفقودا وفق ما أورد موقع "جي 1" الإخباري نقلا عن الدفاع المدني. وأظهرت حصيلة رسمية أن أكثر من 2400 شخص اضطروا لترك منازلهم بسبب الكارثة.

ويعزو الخبراء هذه الظواهر المناخية القصوى إلى تضافر آثار تغير المناخ والبناء العشوائي.

وفي البرازيل يعيش 9,5 ملايين شخص في مناطق معرضة لخطر حدوث فيضانات أو انزلاقات تربة، وكثر من هؤلاء يقيمون في أحياء فقيرة تنعدم فيها شبكات الصرف الصحّي.