اجتماع للهيئة البرلمانية وقيادات مستقبل وطن لتأييد ترشيح الرئيس السيسى

منذ 7 أشهر 66

عقد حزب مستقبل وطن، اجتماعا هاما ضم أمانته المركزية وهيئته البرلمانية بمجلسي النواب والشيوخ وأمناء الحزب في المحافظات، لمناقشة خطة عمل الحزب خلال المرحلة المقبلة، و فى أعقاب إعلان الحزب تأييده ترشح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لفترة رئاسية جديدة. 

وقد تحدث في الاجتماع؛ النائب أحمد عبد الجواد نائب رئيس حزب مستقبل وطن، وأمين التنظيم، والذي وجه الشكر لكافة الحضور من القيادات البرلمانية والحزبية، مؤكدا دعم ومساندة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية فى الاستحقاق الانتخابى القادم، وفاءً للجميل، و تقديرا للإنجازات الكبيرة التى تحققت والتى لايمكن لأحد إنكارها، واستكمالا لمسيرة التنمية التى تشهدها مصر.

وأشار نائب رئيس الحزب إلى عملية التطوير التى تحققت فى الحزب خلال الفترة الأخيرة على المستوى التنظيمى والجماهيرى، وفى الأمانات المركزية وأمانات المحافظات، والمهام المنوطة بهذه التشكيلات فى الاستحقاق الانتخابى القادم.

ومن جانبه، أشاد النائب علاء عابد، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، بجهد كوادر وأعضاء الحزب وخاصة من المرأة في تحرير التوكيلات بمختلف المحافظات لدعم وتأييد الرئيس السيسي للترشح في الانتخابات الرئاسية 2024، لافتا لأهمية الوقوف صفا واحدا خلف القيادة السياسية في مواجهة الشائعات والأكاذيب.

وتحدث النائب حسام الخولي، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، عن أهمية دور كوادر وأعضاء الحزب، وهم أصحاب الخبرات الانتخابية والشعبية الكبيرة والمنتشرين في كافة أنحاء البلاد في الاستحقاق الانتخابي الرئاسى القادم، ورد الجميل إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي. 

وأشار المستشار السياسي الدكتور محمد كمال، إلى التحديات الداخلية والخارجية في هذه المرحلة، ومسئولية القيادات الحزبية والبرلمانية فى المساهمة فى عبور تلك التحديات وتحقيق الاستقرار.

وفي نهاية الاجتماع، أكد النائب أحمد عبد الجواد نائب رئيس حزب مستقبل وطن، وأمين التنظيم، على استمرار الاجتماعات التنظيمية على المستويات المختلفة لتنفيذ خطة التحرك فيما يتعلق بالاستحقاق الانتخابي الرئاسي القادم وبالشكل الأمثل.