إيلون ماسك يفقد صدارة أثرياء العالم

منذ 1 سنة 185

بقلم:  يورونيوز  •  آخر تحديث: 13/12/2022 - 12:01

إيلون ماسك

تراجع المدير التنفيذي لمؤسستتي تسلا وتويتر، الملياردير إيلون ماسك عن صدارة قائمة المليارديرات حسب ما أشارت إليه بيانات مجلة فوربس الأمريكية، والتي أكدت أن ماسك لم يعد الرقم واحد على قائمة الأكثر ثراء في العالم بعد أن أغلق سهم تسلا على 6.3 بالمئة  خلال تعاملات يوم الإثنين.

ويأتي تراجع ماسك إلى المركز الثاني بعد أن أصبح برنارد أرنو المدير التنفيذي ورئيس مجموعة "إل في إم إتس" في المركز الأول عقب تراجع ثروة ماسك على خلفية انخفاض سهم تسلا بحوالى 60 بالمئة هذا العام، وهو ما جعل ثروة ماسك تتراجع إلى بأكثر من 7 مليار دولار إلى 181.3 مليار دولار.

وتجاوز برنارد أرنو ثروة إيلون ماسك بحوالى 186.2 مليار دولار، وفقا لقائمة فوربس. وبالتالي يجد ماسك نفسه ثانياً على القائمة، متقدماً على الملياردير الهندي غوتام أداني. 

واختتم جيف بيزوس من أمازون ووارن بافيت، الرئيس التنفيذي لشركة "بيركشاير هيتواي"، المراكز الخمسة الأولى.

وحسب جوسلين سويفت، مديرة اتصالات الشركات في فوربس فإن البيانات يتم تحديثها باستمرار بناءً على سعر السهم، مشيرة إلى أن التغيير في صافي ثروات المليارديرات "يعتمد على أرقام الإغلاق في الساعة الخامسة مساءً من اليوم السابق" للتداول.

للتذكير، فقد سهم تسلا أكثر من نصف قيمته هذه السنة وهو ما يعود جزئياً لتسارع الموجة البيعية للسهم عقب استحواذ إيلون ماسك على تويتر. ويمتلك ماسك أكثر من 14 بالمئة من أسهم تسلا المصدرة وأكثر من 40 بالمئة من سبيس إكس. وقد باع ماسك ما لا يقل عن 4 مليارات دولار من أسهم تسلا عقب استحواذه على تويتر. 

وأشارت بيانات اقتصادية إلى أن عام 2022 لم يكن ناجحاً تماماً لماسك حيث عانت أرباحه المالية وتراجعت نسبة رأسماله الشخصي. وبالإضافة إلى انخفاض سهم تسلا، هناك اعتقاد أيضاً أن ماسك يمتلك الكثير من العملات المشفرة، والتي شهدت قيمتها انخفاضاً عاماً أيضاً.