إيران توقف مشجعا إسبانيا يرتحل مشيا لحضور مونديال قطر

منذ 3 أشهر 39

أوقف في إيران مشجع إسباني انطلق في رحلة سيرا إلى قطر، لحضور كأس العالم لكرة القدم، وفق ما أفادت والدته بعد أن انقطعت أخباره منذ بداية الشهر. وقالت سيليا كوخيدور، والدة سانتياغو سانشيز كوخيدور، في وقت متأخر من مساء الخميس في مقابلة مع تلفزيون "تريسي" الإسباني: "أكدت لنا وزارة الخارجية أنه محتجز في إيران وأن حالته الصحية جيدة".

وأضافت كوخيدور قولها إن "السفير (الإسباني في إيران) بصدد اتخاذ خطوات"، من أجل "طلب إذن من السلطات الإيرانية لزيارته"، دون أن تحدد مكان احتجازه أو التهم التي يمكن أن تنسبها إليه السلطات الإيرانية. ورفضت وزارة الخارجية الإسبانية التعليق حين تواصلت وكالة فرانس برس معها. 

وكان مشجع كرة القدم سانتياغو سانشيز كوخيدور غادر بلدة الكالا دي إيناريس، الواقعة قرب مدريد في أوائل كانون الثاني/يناير نحو قطر لحضور بطولة كأس العالم لكرة القدم، التي تنطلق في 20 تشرين الثاني/نوفمبر. وانقطعت أخباره عن عائلته منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر.

وفي آخر منشور بتاريخ الأول من تشرين الأول/أكتوبر على حسابه، على تطبيق انستغرام حيث وثق رحلته، قال سانتياغو إنه في قرية في شمال العراق، وعلى وشك دخول إيران. ثم قال لوالديه، في رسالة صوتية بثها التلفزيون، إنه ذاهب إلى طهران قبل النزول إلى ميناء بندر عباس على مضيق هرمز، لركوب قارب إلى قطر.

وتشهد إيران حركة احتجاجية منذ وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) في 16 أيلول/سبتمبر، بعد ثلاثة أيام من توقيفها من جانب شرطة الأخلاق في طهران، لعدم التزامها قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية. وتتهم طهران أساسا عدوها اللدود الولايات المتحدة بالوقوف وراء الاحتجاجات.

وفي هذا السياق، أعلنت السلطات الإيرانية نهاية أيلول/سبتمبر توقيف تسعة أجانب من بولندا وإيطاليا وفرنسا خصوصا، قالت إنهم على صلة بحركة الاحتجاج.