إيران تهدد صحافيين اثنين في قناة ناطقة بالفارسية في بريطانيا بالقتل

منذ 2 أشهر 23

تلقى صحافيان إيرانيان يعملان في قناة "إيران انترناشونال" التلفزيونية الناطقة بالفارسية ومقرها لندن، تهديدات بالقتل من طهران حسبما أفادت المجموعة المالكة للقناة الإثنين.

وكتبت "فولانت ميديا" Volant Media في بيان أن "الصحافيين الإيرانيين البريطانيين العاملين في المملكة المتحدة تلقيا تهديدات بالقتل من الحرس الثوري".

بحسب المجموعة تلقى الصحافيان "تحذيرات وتهديدات ذات مصداقية" الأمر الذي دفع شرطة لندن إلى "إبلاغ الصحافيين رسمياً بأن هذه التهديدات تشكل خطراً داهماً وموثوقاً وكبيراً على حياتهما وأفراد أسرتيهما".

وقالت شرطة لندن إنها "لا تعلق على قضايا أمنية تتعلق بأفراد محددين".

بحسب "فولانت ميديا" "أبلغت شرطة لندن مباشرة صحافيين آخرين في القناة نفسها بهذه التهديدات".

ونقل البيان عن متحدث باسم القناة قوله "إنها تهديدات صادرة عن دولة بحق صحافيين في المملكة المتحدة".

وتغطي القناة على وجه الخصوص التظاهرات التي اندلعت في إيران منذ وفاة مهسا أميني (22 عاما) الشابة الكردية الإيرانية البالغة من العمر 22 عاما بعد ثلاثة أيام من اعتقالها في طهران من قبل شرطة الأخلاق لمخالفة قواعد اللباس الصارمة في الجمهورية الإسلامية ولا سيما ارتداء الحجاب.

وقمعت الاحتجاجات - التي لم تشهد البلاد مثيلا لها منذ ثلاث سنوات - بشكل دموي حيث قتل نحو 200 شخص وفقا لتعداد لمنظمة غير حكومية مقرها خارج إيران.