إيران تستعيد آلاف من الألواح الأثرية من الولايات المتحدة بعد معركة قضائية

منذ 6 أشهر 61

أعلنت إيران الجمعة أنها استعادت الألاف من الألواح الطينية التي تعود إلى العصر الإخميني من الولايات المتحدة، في خامس دفعة من نوعها بعد معركة قانونية طويلة لاستعادتها.

وقال بيان نشر على موقع الرئاسة الإيرانية في وقت متأخر الخميس "بعد متابعة الحكومة فترة العامين الماضيين عبر محكمة لاهاي، تمت إعادة الألواح التي كانت لدى الولايات المتحدة الأمريكية إلى أرض الوطن".

وأعيدت الألواح التي بلغ عددها 3506 إلى البلاد على متن الطائرة نفسها التي أقلت الوفد الإيراني من نيويورك بعد حضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي "نأمل أن تتم إعادة بقية هذه الألواح في أقرب وقت ممكن".

وهذه الدفعة الخامسة من الآثار التي تمت إعادتها إلى الجمهورية الإسلامية.

وعثر عليها في برسبوليس، عاصمة الإمبراطورية الأخمينية (من القرن السادس إلى القرن الرابع قبل الميلاد) التي كان مقرّها في جنوب إيران الحالية.

أعيدت اللوحات من قبل معهد دراسة الثقافات القديمة وغرب آسيا وشمال أفريقيا، المعروف سابقًا باسم المعهد الشرقي، في جامعة شيكاغو.

وفي الثلاثينات، أعارت إيران هذه الجامعة حوالي 30 ألف لوح أو أجزاء من ألواح عثر عليها في برسبوليس لأغراض البحث، وفق الصحافة الإيرانية.

وأعيد جزء كبير من هذه الألواح إلى إيران على ثلاث دفعات بين 1948 و2004، قبل أن تجمّد عمليات الإعادة إثر دعوى قضائية أطلقها ناجون أميركيون من هجوم شنته حركة حماس في إسرائيل سنة 1997.

وطالب أصحاب الدعوى الذين اتهموا طهران بدعم هذه الجماعة المسلحة بالحجز على الألواح وبيعها بغية الحصول على مبلغ 71,5 مليون دولار الذي فرضه القضاء الأميركي على إيران في إطار هذه القضية.

وأوقفت الملاحقات في شباط/فبراير 2018 بموجب قرار من المحكمة العليا الأميركية قضى بحظر الحجز على هذه القطع.

غير أن إعادة فرض العقوبات الأميركية على طهران اعتبارا من آب/أغسطس 2018، عقّدت الوضع.