إلناز ركابي.. وكالة: هدم منزل رياضية إيرانية شاركت في بطولة دولية دون حجاب

منذ 2 أشهر 19

(CNN)-- هُدم منزل عائلة متسلقة الصخور الإيرانية إلناز ركابي، بحسب وكالة أنباء "إيران واير" المؤيدة للإصلاح، بعد أن كانت محل اهتمام عالمي هذا الخريف لتنافسها دون حجاب.

وتنافست ركابي ورأسها مكشوف في كوريا الجنوبية في أكتوبر/ تشرين الأول، تزامنا مع اجتياح الاحتجاجات المناهضة للنظام إيران بعد وفاة الشابة مهسا أميني البالغة من العمر 22 عامًا، أثناء احتجازها لدى شرطة الآداب بزعم عدم ارتدائها الحجاب بشكل صحيح.

ورأى بعض المتظاهرين الإيرانيين في ركابي رمزا للانتفاضة الوطنية المطالبة بمزيد من الحريات للمرأة. ومع ذلك، أعربت جماعات حقوق الإنسان عن مخاوفها على سلامتها عندما عادت إلى طهران.

أظهرت اللقطات التي حصلت عليها شبكة CNN من وكالة "إيران واير" هيكلًا مدمرًا وميداليات على الأرض. ووصف الشخص صاحب مقطع الفيديو ما حدث للمنزل. كما يظهر في مقطع الفيديو داود شقيق ركابي وهو يبكي. وداوود ركابي هو نفسه بطل رياضة متسلق بعشر ميداليات ذهبية باسمه، وفقًا لـ"إيران واير".

الرجل الذي صور اللقطات - وهويته غير معروفة - قال من وراء الكاميرا: "هذه نتيجة العيش في هذا البلد. بطل بلد مع كيلوغرامات من الميداليات لهذا البلد. عملت بجد لجعل هذا البلد فخوراً. رشّوه بالفلفل وهدموا منزلًا مساحته 39 مترًا مربعًا وغادروا المكان. ماذا أستطيع قوله؟"

ليس من الواضح متى تم الهدم.

لا تستطيع CNN تأكيد ما إذا كان منزل عائلة ركابي قد دُمر بأمر من الحكومة. لم تعلق السلطات ولا وسائل الإعلام الموالية للدولة على الوضع علنًا.

انتشرت لقطات لركابي وهي ترتدي عصابة رأس وشعرها على شكل ذيل حصان أثناء المنافسة في سيول على وسائل التواصل الاجتماعي وتصدرت عناوين الصحف الدولية. عندما عادت إلى إيران، ظهرت مقاطع فيديو منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهر استقبالها من قبل الحشود وهم يهتفون "البطلة إلناز" في مطار الإمام الخميني الدولي في طهران.

كتبت المتسلقة في وقت لاحق من ذلك الأسبوع على حسابها في إنستغرام: "أنا ممتنة إلى ما لا نهاية لدعمكم، وجميع شعب إيران، والناس الأكثر كرامة في العالم، والرياضيين وغير الرياضيين، وكل دعمكم في (المجتمع الدولي)".

آنذاك، قالت ركابي - سواء على حسابها على إنستغرام أو في مقابلات مع وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) - أنها تنافست بشكل "عرضي" فقط دون حجابها، الذي تفرضه إيران على النساء اللاتي يمثلن البلاد في الخارج.

ومع ذلك، من غير الواضح ما إذا كانت تصريحات ركابي قد صدرت بالإكراه.