إصابة فلسطيني بنيران إسرائيلية بعد طعنه حارساً في القدس الشرقية

منذ 6 أشهر 54

قالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن شابا يبلغ 19 عاما من سكان القدس الشرقية نفذ "هجوم طعن" في محطة الترامواي في جفعات هميفتار بشمال القدس.

أعلنت الشرطة الإسرائيلية الخميس أن شابا فلسطينيا طعن حارسا إسرائيليا وأصابه في محطة للترامواي في القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل، قبل أن يصاب برصاص حارسين آخرين أطلقا النار عليه.

وقالت الشرطة في بيان إن شابا يبلغ 19 عاما من سكان القدس الشرقية نفذ "هجوم طعن" في محطة الترامواي في جفعات هميفتار بشمال القدس.

وأضافت أنه تم "تحييد المهاجم بعد ثوان قليلة على الهجوم، بأيدي حارسين أطلقا النار" عليه. وقد أصيب بجروح خطرة واعتقلته الشرطة وتلقى العلاج وفق المصدر نفسه.

وذكر مستشفى هداسا أنه يعالج الحارس ضحية الهجوم، من إصابات في اليد.

وكان فلسطيني يبلغ 38 عاما من سكان الضفة الغربية المحتلة قد صدم الخميس بسيارته حارسا عند حاجز قلنديا في شمال القدس وأصابه بجروح طفيفة، قبل أن يتم اعتقاله، حسب الشرطة.

تشهد الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967 تصاعدا في أعمال العنف بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني. وشمل هذا التصعيد عمليات عسكرية إسرائيلية متكررة ضد أهداف فلسطينية وتنفيذ فلسطينيين هجمات ضد مستوطنين إسرائيليين.

وأدت أعمال العنف المتصاعدة بين إسرائيل والفلسطينيين هذا العام إلى مقتل ما لا يقل عن 238 فلسطينيا و28 إسرائيليا وأوكرانية وإيطالي، وفقا لإحصاء أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية من الجانبين.

وبين القتلى الفلسطينيين مقاتلون ومدنيون وقصّر، وفي الجانب الإسرائيلي غالبية القتلى هم مدنيون بينهم قصر وثلاثة أفراد من الأقلية العربية.

كذلك، تشهد غزة أعمال عنف مع تواصل إغلاق إسرائيل معبر بيت حانون (إيريز).