إسرائيل تقصف غزة ردا على "بالونات حارقة" من القطاع للمرة الأولى منذ أكثر من عام

منذ 6 أشهر 66

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شن الجيش الإسرائيلي، الجمعة، غارات على ما وصفها بأهداف تابعة لحركة "حماس" في غزة، بعد أن أطلق مسلحون في القطاع بالونات حارقة باتجاه إسرائيل، للمرة الأولى منذ أكثر من عام.

وجاءت الأعمال العدائية بعد أكثر من أسبوع من المظاهرات الفلسطينية، التي تخللها عنف في بعض الأحيان، على طول السياج الذي يفصل غزة عن إسرائيل.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، إن 28 شخصا على الأقل أصيبوا، الجمعة، على جانب السياج الحدودي في غزة، بنيران حية أطلقتها القوات الإسرائيلية.

وأطلقت البالونات الحارقة مجموعة تطلق على نفسها اسم "أحفاد الناصر"، وتتخصص في الهجمات باستخدام المتفجرات المربوطة بالبالونات. والأسلحة عبارة عن أدوات بسيطة نسبيا من بالونات الهيليوم التي غالباً ما تبدو وكأنها زينة لحفلات أعياد ميلاد الأطفال، يتم ربطها بمتفجرات أو أجهزة يتم إشعال النار فيها بشكل استباقي.

وتسبب إطلاق البالونات، الجمعة، في اندلاع ثلاثة حرائق على الأقل في إسرائيل، تم إخمادها جميعا.

ورد الجيش الإسرائيلي بقصف ما قال إنهما موقعين عسكريين لحماس تم إطلاق البالونات منهما، وموقع آخر لحماس قال إنه تم إطلاق أعيرة نارية على القوات الإسرائيلية. وأضاف الجيش الإسرائيلي أنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات في صفوفه.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان أي شخص قد قُتل أو أصيب في الغارات الإسرائيلية، التي قال الجيش الإسرائيلي إنه جرى تنفيذها بطائرة بدون طيار ودبابة.