أمريكا: من السابق لأوانه التكهن بشأن الحكومة الإسرائيلية المقبلة

منذ 1 سنة 161

(CNN)-- قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، يوم الأربعاء، إنه "من السابق لأوانه التكهن بالتكوين الدقيق للائتلاف الحاكم المقبل في إسرائيل".

وأضاف برايس، خلال مؤتمر صحفي: "نأمل أن يواصل جميع المسؤولين الإسرائيليين مشاركة قيم المجتمع الديمقراطي المنفتح، بما في ذلك التسامح والاحترام للجميع في المجتمع المدني، ولا سيما مجموعات الأقليات".

وبعد الضغط عليه بشأن المؤشرات التي توضح أن الحكومة الإسرائيلية على وشك أن تكون واحدة من أكثر حكومات اليمين المتطرف في التاريخ، قال المتحدث: "لن نتكهن بحكومة لم تتشكل بعد"، وتابع: "هذه عملية ستتم داخل إسرائيل، وسنرى تشكيل الحكومة خلال الأيام المقبلة".

وقال: "لكن بغض النظر، لدينا علاقة وثيقة ودائمة مع إسرائيل، إنها علاقة، كما قلت من قبل، تقوم على المصالح والقيم المشتركة، وبالتأكيد ستستمر."

يذكر أن لجنة الانتخابات المركزية في إسرائيل أعلنت، يوم الثلاثاء، أن نسبة إقبال الناخبين في الانتخابات العامة بلغت 71.3٪.

وقالت اللجنة إن هذه النسبة "هي الأعلى منذ عام 2015"، أي أنها الأعلى من أي من الانتخابات الأربعة السابقة، التي أجريت من 2019 إلى 2021، والتي أنتجت جمودا أو حكومات لم تدم طويلا، ولكن النسبة ليست مرتفعة مثل انتخابات عام 1999.

وكانت نتائج استطلاعات لآراء الناخبين الإسرائيلين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أظهرت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، قد يحصل على أغلبية ضئيلة في الانتخابات.

وكان نتنياهو قال خلال الإدلاء بصوته، يوم الثلاثاء، في خامس انتخابات تشهدها إسرائيل في غضون 4 أعوام إنه لا يريد انضمام حزب عربي إلى حكومته.

وصرح رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، لشبكة CNN، بأنه لا يريد "الإخوان المسلمين" في الحكومة الإسرائيلية، على حد تعبيره.

ورد نتنياهو، أثناء الإدلاء بصوته، على سؤال من CNN، حول المخاوف الدولية من أنه قد يقود حكومة يمينية متطرفة إذا عاد إلى منصبه، بالإشارة إلى الحزب العربي الإسرائيلي "راعم"، الذي دخل التاريخ العام الماضي بأن أصبح أول حزب عربي على الإطلاق ينضم إلى ائتلاف حكومي إسرائيلي في تحالف يائير لابيد ونفتالي بينيت.

وقال نتنياهو: "لا نريد حكومة مع الإخوان المسلمين الذين يدعمون الارهاب وينكرون وجود اسرائيل وهم معادون جدا للولايات المتحدة. هذا ما سنحققه".