أستراليا.. فيضانات وسيول تجبر السلطات على إجلاء الآلاف

منذ 1 سنة 167

 أخلى الآلاف من السكان في عدة بلدات داخلية في ولاية نيو ساوث ويلز الأكثر اكتظاظا بالسكان في أستراليا منازلهم ليل الخميس مع إصدار أكثر من 100 تحذير من الفيضانات يوم الجمعة بعد أن فاضت الأنهار على ضفافها واقتربت من مستويات فيضانات قياسية.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن فيضانات كبيرة تحدث في فوربس، وهي بلدة ريفية في منطقة زراعة القمح بالولاية، ومن المتوقع أن يصل نهر لاكلان إلى أعلى مستوى له منذ 70 عاما في وقت لاحق يوم الجمعة.

وأضاف المكتب أن الفيضانات على طول نهر مورومبيدجي في واجا واجا، التي يقطنها حوالي 70 ألف شخص، قد تبلغ ذروتها قريبا، ومن المتوقع أن تكون المستويات أعلى من فيضان شهدته المنطقة في 2010.

ويشهد شرق أستراليا رابع أزمة فيضانات كبيرة هذا العام بسبب ظاهرة النينا المناخية التي استمرت لعدة سنوات، وترتبط عادة بزيادة هطول الأمطار.

وصدرت أوامر لمدينة فوربس التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 8000 نسمة وحوالي 700 من السكان في شمال واجا واجا بالإخلاء.

وحذرت الحكومة من أن غمر الأراضي الزراعية سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الفاكهة والخضروات، مما يلحق المزيد من الضرر بالعائلات التي تكافح بالفعل بسبب التضخم المتزايد.