أذربيجان تعد من الأمم المتحدة بمعاملة أرمن قره باغ بوصفهم "مواطنين متساوين"

منذ 6 أشهر 56

وعدت أذربيجان السبت من على منبر الأمم المتحدة بمعاملة الأرمن الذين يشكلون غالبية في منطقة ناغورني قره باغ بوصفهم "مواطنين متساوين".

وقال وزير خارجية أذربيجان جيهون بيرموف في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة: "أريد أن كرر عزم أذربيجان على إعادة دمج السكان الأرمن في منطقة ناغورني قره باغ بوصفهم مواطنين متساوين".

نزع سلاح الانفصاليين

وفي السياق نفسه، أعلنت أذربيجان السبت أنها تعمل مع روسيا على "نزع سلاح" قوات منطقة ناغورني قره باغ الانفصالية ذات الغالبية الأرمينية، حيث حققت قواتها انتصارًا عسكريًا بداية الاسبوع.

وقال آنار ايفازوف متحدثًا باسم جيش أذربيجان للصحافيين في مدينة شوشا التي تسيطر عليها باكو منذ ثلاث سنوات في الاقليم الانفصالي إن "بالتعاون الوثيق مع جنود حفظ السلام الروس، نعمل على نزع سلاح" القوات الانفصالية.

وأضاف "صادرنا أسلحة وذخائر"، بدون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأكد إيفازوف أن عملية نزع السلاح "قد تستغرق وقتًا" لأن بعض المقاتلين الانفصاليين يتمركزون في مناطق جبلية نائية. وشدّد على أن "الأولوية هي إزالة الألغام ونزع السلاح".

وعند أحد مداخل شوشا، شاهدت مراسلة وكالة فرانس برس دبابة، وبشكل عام، وجودا عسكرياً كثيفاً.

وأشارت أيضًا إلى تمركز مدافع هاون على تلة قريبة موجهة نحو ستيباناكيرت "عاصمة" ناغورني قره باغ التي يؤكد الانفصاليون أنّ القوات الأذربيجانية تحاصرها.

وأكدت قوة حفظ السلام الروسية الموجودة في المنطقة أن الانفصاليين سلّموا ست مدرعات وأكثر من 800 قطعة من الأسلحة الخفيفة ونحو 5 آلاف قطعة ذخيرة.

وتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار الأربعاء بعد 24 ساعة من بدء الهجوم الأذربيجاني.