أديل تعترف أنها مريضة نفسياً

منذ 1 سنة 217

loader

arrow-right arrow-left

أخبرت النجمة البريطانية العالمية أديل جمهورها للمرة الأولى بعودتها للخضوع للعلاج النفسي مجدداً، بغية التغلب على رهبة سلسلة حفلاتها في لاس فيغاس، ومن أجل تقديم أفضل ما لديها لعشاقها، وذلك بعدما كشفت خضوعها سابقاً للعلاج أثناء فترة طلاقها المفجع من زوجها سيمون كونيكي، بنحو 5 جلسات في اليوم.

وتحدثت نجمة «هالو-Hello» إلى جمهورها في جلسة صراحة، أثناء إقامتها في لاس فيغاس، حيث تحيي سلسلة حفلاتها الموسيقية بعنوان «Weekends With Adele»، والتي انطلقت الشهر الماضي، بعد تأخير 10 شهور بسبب مشكلات في الإنتاج، وتستمر عروضها في الكولوسيوم في قصر سيزرس في لاس فيغاس، حتى شهر مارس المقبل.

وقالت أديل (34 عاماً) في نقاشها الصريح مع جمهورها: إنها كانت تحصل على «خمس جلسات في اليوم» بعد انفصالها عن رجل الأعمال الخيري البريطاني سيمون كونيكي (48 عاماً) عام 2019، علماً بأن طلاقهما حدث رسمياً العام الماضي، مشيرة إلى أنها بدأت تتلقى العلاج مرة أخرى، لأنها بقيت من دونه لفترة طويلة، وشعرت بأنها بحاجة ماسة للبدء في العلاج مرة أخرى.