أحدها ظهر لـ ونستون تشرشل.. أشهر 8 أشباح في التاريخ

منذ 1 سنة 203

على مدار التاريخ ادعى كثيرون أنهم رأوا أشباحاً في جميع أنحاء العالم، بعضها ظهرت لهم في المعابد القديمة، وبعضها ظهرت على هيئة أرواح شريرة، وحتى العصر الحديث لم يخل قط من قصص الأشباح المرعبة. وعلى الرغم من كثرة هذه القصص فإن بعضها اكتسب شعبية ورواجاً مثل شبح آن بولين زوجة هنري الثامن التي أمر بإعدامها بتهمة الخيانة، وادعى كثيرون أنهم رأوا شبحها يطوف مقطوع الرأس في شوارع لندن. 

تعالوا نعرفكم على أشهر 8 أشباح في التاريخ: 

أشهر الأشباح في التاريخ

1- شبح بوسانياس

استمر الجنرال الإسبرطي الشهير بوسانياس، المنتصر على الفرس في معركة بلاتيا البحرية عام 479 قبل الميلاد، في الظهور على هيئة شبح بأحد المعابد، وبوسانياس وصيّ على عرش الأسرة الأجيسية، وهو ابن كليومبروتوس.

وعلى الرغم من أن الإسبرطيين أحبوا قائدهم الموهوب، فإن خيانته لهم كسرت قلوبهم، وذلك بعد أن تقرّب من الحاكم الفارسي زركسيس.

تم اكتشاف خيانة بوسانياس وملاحقته بمعبد أثينا في سبارتا، وتم قتله هناك.

وبعد موته بقي شبح هذا الجنرال يطارد الناس القادمين للمعبد، ويتجول ويصدر أصواتاً صاخبة، قبل أن يقوم أحد السحرة بطرد روحه من المعبد، وفقاً لما ذكره موقع History  البريطاني.

shutterstock الأشباحshutterstock الأشباح

2- شبح بينجين بولترجيست

في القرن الـ9 ببلدة فولدا الألمانية، أُبلغ عن روح شريرة تُرهب أحد المزارعين في المنطقة، والذي يدعى بينجين.

ووفقاً للقصة، كان الشبح يُشعل الحرائق في محاصيله الزراعية ومسكنه ويرمي الحجارة عليه، بل إنه كان يصرخ نحو المُزارع متهماً إياه بأنه يقيم علاقات مع الشابات.

يُقال إن الروح الشريرة كانت تتبع الرجل حوله طيلة الوقت؛ ما أدى إلى نبذ السكان المحليين للرجل.

3- شبح آن بولين

من أشهر الأشباح التاريخية في بريطانيا، وربما في العالم، شبح ملكة تيودور آن بولين.

على مر القرون شوهد شبحها في العديد من الأماكن بجميع أنحاء بريطانيا، وضمن ذلك برج لندن، وقلعة وندسور، ومنزل طفولة آن في قلعة هيفير.

غالباً ما تُرى مقطوعةَ الرأس، وهو تذكير مخيف بكيفية وفاتها، عندما قُطع رأسها على يد زوجها الملك هنري الثامن في عام 1536، عندما تم إعدامها في برج لندن الذي كان مكانها المفضل.

4- شبح الطبال

ربما تكون قضية "The Drummer of Tedworth" واحدة من أشهر الروايات عن الأشباح في التاريخ البريطاني، وتقريراً مبكراً عن الروح الشريرة.

في مارس/آذار 1661، قام القاضي جون مومبيسون، من تيدورث في ويلتشير، بمصادرة طبلة من عازف طبل مسكين في منتصف العمر، اسمه ويليام دروري، وتمت المصادرة كعقوبة على التزوير.

بعد ذلك سُلّمت الطبلة إلى منزل مومبيسون من قِبل مأمور محلي، ولكن الناس في هذا المنزل بدأوا بسماع صوت قرع على الطبلة بشكل مخيف في جميع أنحاء المنزل.

استمر شبح الطبال بإزعاج الأسرة، وإصدار الروائح الكريهة، والأصوات الغريبة، وتقليد أصوات الكلاب والقطط.

هاجم الشبح المزعج الضيوف والخدم، وحتى حصان العائلة، الذي قيل إنه مات من الخوف.

انتشر الكلام، وتوافد الناس على المنزل، ومنهم القس جوزيف جلانفيل، الذي ادعى أنه شاهد هذه الظاهرة، وكتب عنها لاحقاً في كتاب عام 1681.

shutterstock الأشباحshutterstock الأشباح

5- شبح حارة الديك

من أشهر الأشباح البريطانية أيضاً Cock Lane Ghost، الذي تسبب في ضجة كبيرة بلندن عام 1762.

بمنزل في كوك لين، يُقال إن روحاً شريرة كانت تُرهب السكان، فقد أصدر الشبح أصوات طرق عالية، وادّعت الأسرة أنها رأت الشبح بأعينها.

تسببت هذه الادعاءات في حدوث ضجة كبيرة، لدرجة أن الحشود بدأت تتدفق إلى المنزل، حيث ادعى العديد من الزوار أنهم شاهدوا أنشطة الأشباح بأنفسهم.

6- شبح بيل

يمكن القول إن أشهر شبح في التاريخ الأمريكي كان للساحرة بيل.

في عام 1817، بمزرعة في ولاية تينيسي، بدأ شبح عميق وخبيث يظهر لجون بيل وعائلته الكبيرة.

بدأ الشبح بإصدار أصوات الخدش، والقرع، قبل أن ينتقل إلى تحريك الأثاث وإلقاء أغطية الأسرّة بعنف، والاعتداء الجسدي، وضمن ذلك القرص والصفع.

أثناء هذه الأحداث الغريبة كانت ابنة بيل، البالغة من العمر 12 عاماً، تتصرف بشكل غريب، حتى إنه كان يُغمى عليها في بعض الأحيان.

وسرعان ما تحدث الشبح بصوت خشن وغريب، وعرّف عن  نفسه بأنه ساحرة محلية تدعى أولد كيت باتس.

بعد مهاجمته بعنف لجون بيل عدة مرات، في 20 ديسمبر/كانون الأول 1820، مات جون بيل بسبب تسمم يُقال إنه بسبب الشبح.

7- شبح المهراجا دوليب سينغ

كانت الأميرة البريطانية كاثرين فيكتور دوليب سينغ تزور برلين، في أكتوبر/تشرين الأول 1893، بصحبة اللورد كارنارفون، عندما حدث لها شيء غريب للغاية.

استذكرت الأميرة فيما بعدُ الحادثَ، وقالت: "ذهبت إلى الفراش وتركت كما أفعل دائماً ضوءاً ساطعاً في الغرفة (ضوء كهربائي)، وبينما كنت مستلقية على السرير وجدت نفسي أنظر إلى رسم أوّلي معلق على الحائط مقابل سريري، رأيت بوضوحٍ وجه والدي، المهراجا دوليب سينغ، ينظر إليّ، كما لو كان خارج هذه الصورة، ليس كصورة له، بل رأسه الحقيقي".

رأت الأميرة ظهور والدها في اللوحة، وأخبرت اللورد كارنارفون بما حدث لها في صباح اليوم التالي، وأكدت له أنّ والدها قد مات.

في ذلك المساء تم إخطار كاثرين، عن طريق البرقية، بأن والدها تُوفي بسبب نوبة صرع.

فيما أكد اللورد كارنارفون أنهم لم يكونوا على علم بمرض والد كاثرين قبل الحادث.

8. شبح أبراهام لينكولن

ربما يكون أحد أشهر الأشباح في التاريخ الحديث هو شبح أبراهام لينكولن، الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة، الذي اغتيل عام 1865.

على مر السنين أفاد العديد من زوار مبنى البيت الأبيض الشهير برؤية شبح الرئيس المقتول، وضمن ذلك ثيودور روزفلت، وغريس كوليدج، وزوّار مثل ملكة هولندا فيلهلمينا، التي أُغمي عليها عند رؤية شبح لينكولن.

كما يُقال إن ونستون تشرشل كان ضيفاً متكرراً في البيت الأبيض، فقد خرج ذات مرة من حمامه في القصر الشهير ودخل عارياً إلى غرفة النوم، ليجد أن لينكولن واقف بجانب المدفأة.