أب يهدي لحماً مشكوكاً فيه

منذ 3 أشهر 64

الحمد لله.

أولا : نسأل الله أن يعجّل بهداية والدك صاحب الكرم إلى الإسلام إنه سميع مجيب ، وعليك ببذل الأسباب في دعوته وتبيين الحقّ له وأن تتعاوني مع زوجك في ذلك .
ثانيا : حول حكم أكل اللحوم الموجودة في بلاد الكفار سبقت إجابة على سؤال برقم ( 10339 ) يمكنك الرجوع إليها.
ثالثا : المسلم الفطن اللبق لن يعدم الكلمات المناسبة والأسلوب الحسن لإخبار مثل هذا الرجل بالمكان الذي يشتري منه اللحم الحلال ، وما دام سينفق المال في شراء اللحم في الحالتين ( من المكان الحلال أو من غيره ) فلينفقه على وجه تتحصّل فيه جميع المصالح : من عدم ردّ هديته ، وحلّ أكلها بل وحتى فيما يشتريه لنفسه وبيته سيكون ذلك أهنأ له وأطيب ، ويمكن أن يكون الأسلوب على هيئة الاقتراح مع بيان الأسباب الشرعية والصحية وليس على سبيل الإلزام له وفرض الرأي عليه مع الثناء عليه لكرمه وبيان تحرّجكم في فتح الموضوع معه ، والمتوقع من الرّجل ما دام صاحب كرم أن يقبل منكم الأسلوب الطيّب ، أليس كذلك ؟